حركة الشطرنجيين المغاربة الأحرار

موقع للشطرنجيين المغاربة يسلط الضوء على قضايا الشطرنج المغربي ويفتح باب النقاش بشأنه كما ينفتح على التجارب الشطرنجية الرائدة
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
مرحبا بكم في منتدى حركة الشطرنجيين المغاربة الأحرار

Smile Smile Smile Smile
طارق والرواضي الشخصية الشطرنجية الوطنية الأولى لسنة 2017

شاطر | 
 

 مصطفى أمزال .. أسوأ شخصية شطرنجية وطنية سنة 2017

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو المعالي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 10/09/2016

مُساهمةموضوع: مصطفى أمزال .. أسوأ شخصية شطرنجية وطنية سنة 2017   السبت يناير 27, 2018 3:37 pm

مصطفى أمزال

أسوأ شخصية شطرنجية وطنية سنة 2017
................

كانت سنة 2017 مكتظة بالكثير من الأحداث الجِسام في الساحة الشطرنجية الوطنية ، إذ كان وقع أواخر سنة 2016 انفجار مفاجئ في المكتب المديري الذي يسير الجامعة الملكية المغربية للشطرنج ، بعد اكتشاف تحويلات بنكية مالية بمبالغ ضخمة قام بها رئيس الجامعة مصطفى أمزّال من حساب الجامعة إلى حسابه الخاص ، فطالب معظم الأعضاء الجامعيين باستجلاء حقيقة أمر التحويلات ، ولكن الرئيس لم يتجاوب مع مطالبهم الأمر الذي دفعهم لمقاطعة الاجتماعات . ولذلك تعذر اجتماع المكتب المديري لعدم اكتمال النصاب القانوني، أمام هذه الوضعية دعا رئيس الجامعة بداية السنة الماضية إلى جمع عام عادي يوم 5 فبراير 2017 ، بهدف واحد هو " ترميم " المكتب المديري ، أي تبديل الأعضاء المقاطعين بأعضاء آخرين . وكان يبدو واثقا مع أنصاره من كسب المعركة وإنهاء هذه الانتفاضة بسرعة لتمرسه بلعبة الجموع العامة قرابة عشرين سنة كان فيها كاتبا للجامعة ثم رئيسا لها . إلا أن وزارة الشبيبة والرياضة أجهضت طموحه برفضها الترخيص لذلك الجمع العام العادي لعدم وجود مصطلح الترميم ولا مضمونه في أدبيات تنظيم الجموع العامة .
ولم يستسلم رئيس الجامعة إذ أعلن بعد ذلك عن عقد جمع عام غير عادي بتاريخ 12 مارس 2017 ، بنفس الهدف السابق وهو تغيير الأعضاء الجامعيين المعارضين ، وذلك في رسالة طويلة وجهها للأندية يدعوها للحضور حملتْ كلاما إنشائيا كثيرا وانتقادا حادا للأعضاء المقاطعين دون تحديد جدول أعمال واضح ، الأمر الذي دفع مدير الرياضات في وزارة الشبيبة والرياضة إلى رفض انعقاد الجمع الجديد الذي دعا إليه رئيس الجامعة ، واحتوت رسالته إليه على توبيخ ضمني تجلى في مطالبته إياه بتأجيل الجمع إلى حين تحديد جدول أعمال بدقة ، وفق المقتضيات المنصوص عليها في القانون الأساسي للجامعة ، وهذا اتهام واضح له بالقفز على القانون .
ولكن الجمع العام غير العادي أصبح في حكم المُلغى لا المؤجل ، بسبب دخول جمعية حماية المال العام على الخط ومطالبتها بالكشف عن حقيقة التحويلات المالية أولا ، وما رافق ذلك من حملة إعلامية واسعة في الصحف المطبوعة والإلكترونية ، لينتقل الملف بعد ذلك إلى الشرطة القضائية للتحقيق مع كل الأسماء التي لها صلة بالموضوع .
هكذا وجد رئيس جامعة الشطرنج نفسه أمام سيناريو سنة 2007 ، عندما أطيح به في ذلك التاريخ ، ولكن بأسماء جديدة خرجتْ من الجنب ، فإذا كانت الانتفاضة السابقة قادها لاعبون دوليون وانضم إليها مسيرون وحكام وانتهت بتوقيفه ثلاث سنوات من طرف الاتحاد الدولي بتهمة التزوير ، فإن الانتفاضة الجديدة اندلعتْ من أقرب المقربين إليه من الذين اشتغلوا بجانبه سنين عدة ، ومن المكتب المديري كسابقة في تاريخ جامعة الشطرنج ، ويواجه مأزقا خطيرا هذه المرة للشبهات التي تحوم حول تصرفه بالمال العام الذي رصدته وزارة الشباب والرياضة لجامعة الشطرنج . لا سيما وأن هناك اعتقادا كبيرا بأنه راكم ثروة ضخمة في سنوات رئاسته للجامعة ، ولكن هذا يدخل في باب التكهنات إلى أن تقوم الجهات المختصة بالتحقيق في الأمر .
لكل ذلك يُعتبر مصطفى أمزال لاعبا رئيسيا في ملعب الشطرنج المغربي خلال السنة الماضية ، فقد كان موجودا في كل المقابلات ، إلا أنه سجل أهدافا كثيرة في مرماه ، وخسر كل الجولات ، وأصبح منتهيا في رأي جميع الملاحظين ، ورئيسا شكليا لجامعة الشطرنج ، بعد أن رفض معظم الأعضاء الجامعيين سياساته ، بل خسر أقرب أصدقائه ومساعديه بين شطرنجيي الوطن ، وصار معزولا يبحث عن الدعم الخارجي المتجلى في محاولته تنظيم أولمبياد عربي أواخر السنة المنصرمة بأكادير . وهي المحاولة التي أفشلتها وزارة الشباب والرياضة برفضها الترخيص لتنظيم الأولمبياد العربي إلا بعد جمع عام قانوني ، وبذلك تكون وزارة الشبيبة والرياضة قالت كلمة " لا " للمرة الثالثة في وجه رئيس الجامعة في سنة 2017.
مصطفى أمزال صنع الحدث عدة مرات وتسلطتْ عليه كل الأضواء للأسلوب الهجومي الذي يفضل اللعب به في ساحة الشطرنج ، فقد كشف عن سلاطة لسان لا مثيل لها ، أو قد يكون لها مثيل عند بعض الزعماء السياسيين الذين يحتمل أنه تأثر بخطاباتهم الديماغوجية ، فمن أمثلة ذلك الأوصاف التي أطلقها على الأعضاء الجامعيين المعارضين في التقرير الأدبي ، حيث تحدث عنهم في تلك الوثيقة الرسمية بطريقة مهينة لكرامتهم تعتبر قذفا صريحا يعاقب عليه القانون ، ثم زاد من الشعر بيتا في مجموعة على الواتساب جعلها موقعا رسميا له ، وألقى فيها عددا كبيرا من النعوت القدحية في حق كل معارض لسياسته ، مثل " الشفار " ( اللص) ، والمرتزق ، والانتهازي ، ومسيلمة الكذاب وغيرها من النعوت ، مع استعماله مفردات عامية مبتذلة لا تليق بشخص رئيس جامعة رياضة نبيلة ، مثل " بزاعطا " (لا يهمني ) ، و"دخولْ سوقْ راسكْ " ( لا تتدخل فيما لا يعنيك )وغيرها . ويبدو أن هذه الانزلاقات الكلامية كان لها دور كبير في تأجيج الصراع ، وإغلاق أبواب الحوار بينه وبين منتقديه ، توضح سرعة نرفزته وعدم تحكمه في أعصابه وألفاظه عند الجدال ، وينضاف إلى ذلك ما تردد من أنه وصف علنا بعض زوجات مساعديه المقربين بالعاهرات أمام محفل من الناس ، مما مسهم في شرفهم وجعلهم أشد تصميما على الإطاحة به .
استحق رئيس الجامعة لقب أسوأ شخصية شطرنجية وطنية سنة 2017 ، وهو انطباع عام يلقى إجماعا كبيرا ،ولا يحتاج لأي استطلاع أو استبيان ، إذ أنه فضل مهاجمة معارضيه السنة الماضية بدل الجلوس معهم على طاولة الحوار لحل المشاكل العالقة ، ولعل أفضل قرار كان يمكن أن يتخذه هو الاستقالة ، فهو لم يحقق أي شيء يذكر للشطرنج الوطني في فترة رئاسته للجامعة ، فلا شيء تغير في خريطة الشطرنج الوطني ، إلا بعض الفقاعات الخادعة للأبصار ، وهو ما يؤكده أنصاره ، ومنهم مصطفى الغازي رئيس اللجنة التأديبية الجامعية الشكلية ، الذي أراد ذات مرة أن يمدح شخص رئيس الجامعة ويعدد إنجازاته ، فذكر أن الجامعة نظمتْ في عهده لأول مرة دوريات في فنادق أربع نجوم ، متحديا معارضيه أن ينظموا دوريات في فنادق خمس نجوم ، وهذا الكلام يعني أن خطة أمزال نجحت ، وأن تنظيمه الدوريات في الفنادق المصنفة وقع موقعا حسنا لدى الباحثين عن الولائم والأسرّة الناعمة والأكلات الفندقية المتنوعة اللذيذة والرفاهية المجانية ، ولكن حتى هذا التنظيم الفاخر لم يخل من طرافة ، إذ جعل ثمن التسجيل في دورياته 700 درهم (70 دولارا تقريبا )، ثم أردف في الإعلان الجامعي ، أن الإقامة في فندق أربع نجوم مجانية ، وذلك شبيه بالإعلان الذي يقول : اشتر شقة بأربعين مليونا وخذ سيارة مجانا !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مصطفى أمزال .. أسوأ شخصية شطرنجية وطنية سنة 2017
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» تشكيل لجنة لإعداد ملف لاستضافة المغرب لأمم إفريقيا عام 2015 أو 2017
» خطط التحسن ونظم المتابعة لجميع المجالات2016/2017

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حركة الشطرنجيين المغاربة الأحرار  :: الفئة الأولى :: أخبار شطرنجية وطنية :: أخبار شطرنجية دولية :: قضايا للنقاش :: مقالات وحوارات-
انتقل الى: